لن تفوتوا وجبة الفطور بعد قراءة هذا الموضوع!

November 26, 2016

مع جدول أعمالنا المزدحم صباحاً الذي يتضمن اصطحاب الأطفال إلى المدرسة وتفادي الازدحام المروري وحضور الاجتماعات الصباحية قد ننسى تناول وجبة الفطور ونستبدلها بأكوابٍ متتالية من القهوة.

لكن كل هذا لا يجب أن يمنعنا من تناول وجبة الفطور الصباحية، لأنها ضرورية للجسم و للأداء الذهني خلال النهار.

لهذه الأسباب يجب ألا تفوتوا وجبة الفطور بعد الآن!

فوائد وجبة الفطور الصباحية:

  • 1- تزوّد الجسم بالطاقة التي يحتاجها خلال النهار.
  • 2- تزوّد الجسم بالفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية الضرورية.
  • 3- تحافظ على ثبات واستقرار تركيز سكر الدم طول النهار.
  • 4- تسرّع معدّل الاستقلاب بالجسم.
  • 5- تساعد في الحفاظ على الوزن ومنع زيادته.
  • 6- تتحكم بالشهية، وتقلل من الشعور بالجوع خلال النهار.
  • 7- تعتبر وسيلة مساعدة على لمّ شمل الأسرة على مائدة واحدة وبالتالي تساعد في التشجيع على تعلّم عادات غذائية صحيّة من الوالدين.

الآثار السلبية لحذف وجبة الفطور:

إنّ معظم الناس لا يأكلون وجبة الفطور إما لضيق الوقت الكافي لتحضير الطعام ، أو بسبب الاستيقاظ بوقتٍ متأخرٍ صباحاً، أو بسبب النعاس والرغبة في البقاء بالسرير لفترةٍ أطول، أو بهدف إنقاص الوزن وهذا خطأ كبير وشائع .

إنّ حذف وجبة الفطور الصباحية له تأثيرٌ سلبي على الجسم:

 

  • 1 - حذفها لا يساعد على إنقاص الوزن، بل على العكس يسبب زيادةً فيه.
  • 2 - حذفها يسبب خللاً في مستويات السكر و الكوليسترول بالدم، و كذلك يسبب خللاً في استجابة الخلايا للأنسولين وبالتالي يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب وداء السكري.
  • 3 - حذفها يسبب الشعور بالتعب و الخمول ونقص التركيز وأحياناً الصداع .
  • 4 - عدم تناول الفطور صباحاً يجعلكم تشتهون الأطعمة غير الصحية عند الشعور بالجوع ظهراً.

ماذا تفعلون في حال عدم وجود رغبةٍ بتناول وجبة الفطور?

خلال الليل وعند الاستيقاظ في الصباح يكون الاستقلاب بالجسم بطيئاً، كذلك إشارات الشعور بالجوع تحتاج لوقت كي تتفعّل وبالتالي يشعر معظم الناس بعدم وجود رغبةٍ في تناول الطعام.

ولكن من خلال شرب كوب ماء دافئ على الريق مضاف له القليل من شرائح الليمون ، ومن خلال القيام ببعض الحركات الرياضية نستطيع أن نسرّع من الشعور بالجوع ، كذلك فإنّ تناول وجبة الفطور الصباحية يسرّع معدّل الاستقلاب بالجسم وبالتالي يسهّل عملية الهضم في الوجبات التالية .

ولكن قد يعاني البعض من انزعاجٍ بالمعدة وعدم تحمّل وجبة الفطور الصباحية ، وهنا ننصحهم بالبداية بتعويد أنفسهم على تناول بعض الأطعمة الخفيفة التي لا تسبب انزعاجاً وفي الوقت نفسه تفتح الشهية كشرب كوب عصير فاكهة طازج أو تناول كوب لبن منكه أو ثمرة فاكهة أو شريحة توست و أن يستمروا على هذا الطعام في الصباح كبديلٍ لوجبة الفطور حتى يعتادوا على تناول الطعام في الصباح عندها يستطيعون تناول وجبة فطور صحيّة مثالية و متكاملة.

مكونات وجبة الفطور المثالية:

إنَّ وجبة الفطور المثالية يجب أن تكون غنية بالعناصر الغذائية الأساسية من بروتينات ونشويات مركبة بطيئة الامتصاص غنية بالألياف الغذائية بالإضافة للفيتامينات والمعادن و خاصةً الكالسيوم، كذلك يجب أن تكون قليلة المحتوى من الدسم و السكريات خاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الوزن أو داء سكري أو ارتفاع كوليسترول الدم. بالإضافة إلى أهمية شرب كوب ماء دافئ على الريق قبل وجبة الفطور بنصف ساعة تقريباً.

و بشكلٍ عام تتكوّن وجبة الفطور المثالية من العناصر التالية:

  • 1 - النشويات الغنية بالألياف الغذائية كخبز القمح الكامل أو رقائق الحبوب الكاملة المدعَّمة بالفيتامينات والمعادن .
  • 2 - البروتينات التي تؤخر الشعور بالجوع كالبيض أو البقول كالفول والحمُّص والفاصولياء.
  • 3 - الكالسيوم الذي يمكن الحصول عليه من الكثير من منتجات الروابي كالحليب أو الزبادي أو اللبن.
  • 4 - ثمرة فاكهة أو عصير فاكهة طازج. لدى الروابي تشكيلة كبيرة من العصائر الشهية للاختيار منها.
  • 5 - الخضار الغنية بالألياف الغذائية والفيتامينات والمعادن مثل الخس والبروكولي والخيار والكرفس والفلفل الأخضر.