5 حقائق صحية مثيرة للقلق عن الإمارات

August 12, 2016

رغم أن دولة الإمارات اتخذت خطوات سريعة وفعالة لتصبح مركزاً عالمياً للصحة والعلاج بحلول عام 2020، إلا أنها لا تزال بحاجةٍ لمواجهة هذه الحقائق الصحية المثيرة للقلق والتي يعاني منها سكان هذه الدولة:

       1. أرقام مخيفة 

متوسط حياة الرجل الإماراتي الطبيعي هو 76 عاماً، و 78 عاماً للمرأة الإماراتية. وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن حوالي ثلث سكان الإمارات من الرجال سيعانون من نوعٍ ما من الأمراض وأكثرها شيوعاً هي أمراض القلب والخصوبة. أما تقرير الصحة العالمي للمنظمة لعام 2015 فذكر أن أكثر من نصف نساء الإمارات فوق سن الـ 18 يعانين من السمنة المفرطة، في حين ذكرت هيئة الصحة في أبوظبي أن أولاد المدارس في الإمارات هم الآن أكثر سمنةً من نظرائهم في أميركا بـ 1.8 مرة! 

        2. مشكلة حقيقية مع البدانة

تخوض دولة الإمارات حرباً حقيقيةً مع البدانة. حوالي 70% من الرجال و67% من النساء في الدولة فوق عمر الـ15 ينتمون إلى فئة "البدناء". وقد أشار تقرير أعده معهد ماكنزي العالمي للبحوث لعام 2015 أن معدل البدانة في الإمارات يفوق المعدل العالمي بمرتين، وأن البدانة تكلّف اقتصاد الدولة 22 مليار درهم إماراتي سنوياً!

        3. نقص في فيتامين D رغم توافر الشمس

رغم أشعة الشمس المتوافرة على مدار العام إلا أن سكان دولة الإمارات يعانون من نقص في فيتامين D، وإذا لم يكن هذا مفاجئاً بما يكفي، فإن نسبة سكان الإمارات الذين يعانون من هذه الحالة هي واحدة من النسب الأكثر ارتفاعاً في العالم! حسب المؤتمر الدولي الثالث لنقص فيتامين D، فإن أكثر من80% من السكان لديهم نقص في فيتامين D. 

       4. أطفال الكوليسترول

عادةً ما نربط ارتفاع نسبة الكوليسترول بالأشخاص البالغين، لكن الغذاء السيء ونمط الحياة غير الصحي يجعل الأطفال أيضاً عرضةً لهذا المرض. المخيف في الأمر أن الأطباء في الإمارات يعالجون أطفالاً بدناء لديهم نسب كوليسترول كتلك التي يعاني منها رجال في الستين من العمر! عدم معالجة هذه الحالة سيؤدي إلى أمراض أكثر خطورة مثل أمراض القلب وضغط الدم. ولا داعي للتذكير أنه على الآباء والمدارس اتخاذ خطوات جدّية لتوفير غذاءٍ صحي ومتوازن للأطفال لتجنب هذه الأمراض.  

 5. قلة شرب السوائل

لا يشرب سكان الإمارات ما يكفي من الماء والسوائل! فحسب رأي أطباء البولية في الإمارات، فإن 3 من أصل 10 أشخاص في الدولة يعانون من الحصى في الكلى بسبب الجفاف، أما المعدل العالمي لنفس المرض فهو 1 من أصل 10 أشخاص. الجفاف مشكلة خطيرة ولكننا عادةً ما نتجاهلها لأننا ننسى شرب كميات كافية من الماء. شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من السوائل يومياً أمرٌ لا غنى عنه خاصةً في الأشهر الأكثر حرارةً من العام.

إن تجنب الكثير من هذه الأمراض والحالات يصبح أكثر سهولةً عند اختيار نمط حياة صحي وغذاء متوازن، وتشكيلة المنتجات الصحية من الروابي مثل الحليب المدعّم بفيتامين D وكوكتيل الفيتامينات والألبان الطازجة تساعد في توفير غذاءٍ مغذٍ لحياةٍ أطول وأكثر صحةً.